آخر الأخبار

الاثنين، 4 يونيو 2018

متحدث الحكومة التركية: قد ندخل قنديل بالعراق لمطاردة الإرهابيين في الأيام القادمة

متحدث الحكومة التركية: قد ندخل قنديل بالعراق لمطاردة الإرهابيين في الأيام القادمة

أفاد المتحدث باسم السلطات التركية بكر بوزداغ، اليوم يوم الاثنين، إن بلاده قد تدخل مساحة قنديل، اتجاه شمال جمهورية العراق، فيما بعد، وإن كل شيء بات جائزًا في أي لحظة.


أتى هذا في اجتماع صحفي عقده بوزداغ، عقب مؤتمر مجلس الوزراء في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، بقيادة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ونوه بوزداغ إلى أن بلاده نفذت العديد من العمليات مقابل منطقة قنديل، موطن "بي كا كا" الإرهابية شمال جمهورية العراق.

وألحق: "تركيا تحتفظ بحق تطبيق عمليات عسكرية في أنحاء التكفيريين والتهديدات الإرهابية، بما فيها قنديل، من هذه اللحظة فصاعدًا. يمكن لتركيا أن تدخل قنديل أيضًا فيما بعد، فكل شيء أضبح محتملًا في أي لحظة".

وشدد أن التكفيريين والتهديدات الإرهابية وجميع مصادر الإرهاب مقصد لتركيا أينما قد كانت.

مهم ذكره أن "بي كا كا" الإرهابية، تتخذ من جبال قنديل في اتجاه شمال دولة العراق، معقلاً لها، وتنشط في الكثير من المدن والبلدات العراقية، كما تحتل 515 من القرى الكردية في اتجاه شمال دولة العراق على حسب ما أورده الحزب الديمقراطي الكردي

وحول وجود مكونات "ب ي د/ ي ب ك" بمدينة منبج اتجاه شمال الجمهورية السورية، ذكر بوزداغ أن تركيا والولايات المتحدة الامريكية توصلتا إلى اتفاق فيما يتعلق تبني منهج بشأن إخراج "ب ي د" و"ي ب ك"، من المدينة.

وألحق: "تم التوصل إلى اتفاق بهدف رسم خريطة سبيل بخصوص إخراج إرهابيي (ي ب ك/ ب ي د) في محيط المنهج المذكور".

ونوه أن الطرفين وضعا تقييماً فيما يتعلق تحديد المنهج وخريطة الطريق المذكورين، مبينًا أن جميع الخطوات ستنفذ في محيط التقدير بما في هذا تحديد المنهج وخريطة الطريق وخروج التكفيريين من منيج وكيفية توطيد القوات التركية والأمريكية الأمن في المدينة، والقضايا الأخرى.

 ولفت متحددث السلطات التركية إلى أن بلاده تطمح من حليفتها الولايات المتحدة الامريكية الإخلاص بما يقتضيه الاتفاق من تطبيق للقرارات المتخذة في إطاره.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

الأرشيف

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *