آخر الأخبار

الأحد، 15 أبريل 2018

سفير أمريكي: الضربة العسكرية على نظام الأسد لن تكون الأخيرة


سفير أمريكي: الضربة العسكرية على نظام الأسد لن تكون الأخيرة

اعتبر روبرت فورد سفير أمريكي سابق بسوريا، أن الضربة الثلاثية (الولايات المتحدة  الأمريكية وفرنسا وبريطانيا)، ضد  نظام الاسد الحاكم في   سوريا التي ضربت قواعد تحوي موادًا يمكن استعمالها لإنتاج الأسلحة الكيمائية، لن تكون الأخيرة، مبينًا أن هناك العديد من عوامل سوف تدفع إدارة  ترامب وحلفاءها إلى تكرار هجومها  ضد  نظام الأسد. 

ورأى الدبلوماسي في توثيق أوردته جريدة "شيكاجو تريبيون" الأمريكية، أن الأسد سوف يكرر هجماته الكيميائية مجددًا.

وتحدث روبرت فورد، إن العمل العسكري ممكن أن يعمل على ردع نظام الأسد عن الهجوم بالأسلحة الكيميائية، إذا عملت واشنطن على تكرار الضربات في  حال ارتكاب الاسد  مجازر حديثة.



وأزاد فورد: "أعتقد أنه بهدف تصنيع عصا رادعة للأسد، فإن الغارات الجوية الثلاثية لن تكون الأخيرة"، مشيرًا إلى أن قوات الأسد قد كانت تستخدم الأسلحة الكيميائية، لعدم وجود القوة البشرية، واتوقع أن يقوم الاسد  باختبار امريكا مرة أخرى، وهذا سيؤدي الى ان تكرر الضربة العسكرية الولايات المتحدة .

وأفادت الصحيفة أن ترامب وعد بأن الضربة ليست لمرة واحد بل ستتكرر في حال وجب الأمر، وتحدث في خطابه بالبيت الأبيض عشية يوم الجمعة: "نحن مستعدون للحفاظ على ذلك الرد حتى يتوقف نظام الاسد الحاكم في سوريا عن استعمال السلاح الكيميائي ".

وأوضحت الصحيفة إن إدارة ترامب عملت من خلال ضربتها لنظام الأسد، إلى توجيه تنويه له من للتوقف من استعماله الأسلحة الكيميائية ضد المواطنين.

شاهد أيضاً:
ترامب أمر بيبدأ الضربة العسكرية ضد نظام  الأسد
شاهد أماكن الضربات الثلاثية العسكرية في سوريا