f أردوغان نحن على إستعداد لكافة الأحتمالات الأقتصادية - خبر تركيا

أخر الأخبار

أردوغان نحن على إستعداد لكافة الأحتمالات الأقتصادية

خبر تركيا

أردوغان نحن على إستعداد لكافة الأحتمالات الأقتصادية

أفاد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم يوم الجمعة، إن بلاده مهيأة لجميع الاحتمالات الأقتصادية السلبية التي قد تجابهها.


أردوغان

أتى هذا في كلمة ألقاها أردوغان بولاية بايبورت في شمال في شرق البلاد، تتم فيها عن الحال الأقتصادي الداخلي.


وشدد الرئيس التركي مطمئنا شعب بلاده، أنه "ليس هناك داعي للقلق فلا يمكن إعاقة مسيرتنا بالدولار وسواه".
وصعود الدولار 

وأزاد: "أوصي أن لا يتحمس أولئك المتربصون بثمن دفع الأوراق النقدية الأجنبية والفائدة"، مشددا أن "الشعب التركي سيرد على معلني الحرب الأقتصادية مقابل تركيا".

وعن تقلبات سعر دفع الليرة، أفاد إن "الشعب التركي الذي لا يخشى الدبابات والطائرات والمدافع والرصاص، لن يخشى مثل تلك التهديدات، ومن يظن ضد هذا فإنه لم يعلم ذلك الشعب إطلاقا".

ونوه الرئيس التركي أن "بعض الدول انتهجت موقفا يحمي الانقلابيين ويحتضن التكفيريين، ولا يعترف بالحقوق والقوانين في كل المسائل التي تعد تركيا طرفا فيها".

وتابع: "أقول للوبيات الجدوى لا تتحمسوا عبثا، فلن تستطيعون التكسب على حساب ذلك الشعب وإخضاعه".

وشدد أردوغان أن بلاده لا تكن عداوة خاصة تجاه أي بلد في العالم، وتتعاون مع كل الدول في النقاط التي تتماشى مع مصالحها.

ومضى قائلا: "وفي حال معارضة تلك الدول لمصالحنا نحاول لحلها من خلال جلسات التفاهم، إلا أن عندما يرتبط الشأن بمحاصرة تركيا وإملاء عدد من الموضوعات التي تتضاد مع سيادتنا، فالوضع لا يتشابه، لا تؤاخذونا فلن نتساهل في ذلك الشأن".

ودعا الرئيس التركي أولاد شعبه إلى تغيير مدخراتهم من الذهب والعملات الأجنبية إلى الليرة التركية.

وصرح: "تأكدوا أن أولئك الذين يسعون خلف حسابات ضئيلة مجازفين بالتضحية بتركيا، سيندمون كثيرا".

ولفت أردوغان حتّى بلاده "قطعت مسافات هامة في مسألة البدائل الأقتصادية المتغايرة من إيران إلى دولة روسيا، ومن الصين إلى بعض البلاد والمدن الأوروبية، وفي أماكن كثيرة أخرى ايضاً".

شاهد أيضاً:
سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي

ترامب يتابع هجومه ضد تركيا

شاهد أيضاً -

ليست هناك تعليقات